نبضات كوريا


عالم كوريا تجده هنا من اخبار و معلومات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 روآآية ” صغيرتي ” P/6 ..~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Lee Soo Aneewool
كوري جديد
كوري جديد
avatar

انثى

تاريخ الميلاد : 19/12/2000
العمر : 16
القوس عدد المساهمات : 11
نقاط : 33
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/11/2013
الموقع : korea
العمل/الترفيه : Singing
المزاج : happy

مُساهمةموضوع: روآآية ” صغيرتي ” P/6 ..~   السبت ديسمبر 07, 2013 7:16 pm

روآآية ” صغيرتي ” P/6 ..~



آحدآث من البارت السابق ..
* مينآه تقبل تيمين بشكل مفاجىء ..
* دي آو يصفع آييو عندما ذكرت صديقته القديمة ..
* آخذوا رجال والد تيمين ، تيمين لمنزل والده ..
* سونقيو كآن يعمل في السابق اغراء الفتيات الثريات ويسرق المال منهم ..
* مير يغيض آييو ﻵجل المراهنة ..
* يتوفى والد بورآ ..

ـــــــــ
التفتت بورآ ليسارهآ ورأت والدتهآ قادمة مع شخص !
وقفت بورآ و وجههآ يبكي !
وتوقفت والدتهآ وارتبكت عند رؤية بورآ ..

بورآ ( توجه كلامهآ للشخص اللذي بجانب والدتهآ ) : من آنت !
تقاطعهآ والدتهآ بقلق : بورآ مالذي آتى بك هنآ !
بورآ تبكي : لقد تأخرتي آمي ، والدي توفي قبل قليل وقال بأنه آسف
الشخص بغرابة : آمي !
التفت لوالدة بورآ وبغرابة : هل هذه ابنتك ! الم تقولي بأنك لم تتزوجي بعد ؟
والدة بورآ بإرتباك وآضح : آآه هذه آبنة آختي وتناديني ب آمي ﻻني مثل والدتهآ
بورآ بصدمة : آمي ! مالذي تقولي !

نفس اللحظة آتت ممرضة وبيدهآ ورقة : وقعي هنا ارجوكي
والتفتت للشخص الذي بجانب والدة بورآ : الطبيب نسي آن يعطيكم ورقة تحاليل الطفل .. آرجوكم خذوه قبل ذهابكم
بورآ بصدمة : ……!
الشخض بإبتسامة : آسف لم آتعرف اليكي لكن زوجتي *يأشر لوالدة بورآ * ﻵ تخبرني عن عائلتهآ
وبحزن : وآسف لأمر والدك
والدة بورآ بإرتباك وآضح : لنذهب عزيزي .. آتصلي بي ﻵحقا يا ابنة أختي

قالت جملتهآ الاخيرة وذهبت مع زوجهآ !
جلست بورآ على الكرسي وبدأت تبكي بصوت مرتفع وتشاهق والممرضة تحاول ان تهدئهآ !
ـــــــــ
اليوم التآلي ..
كآنت هيورين تنتظر لي جون في المستشفى امام الباب !
وآتى لي جون ورآها تنتظرهه وآقترب منهآ وبإبتسامة : هل تنتظريني
هيورين بدهشة : آوه ، وآخيرن اتيت

كآن لي جون يذهب لمكتبته وهيورين بجانبه ..
هيورين بغرابة : آممم هل حقا ستتزوج !
لي جون : آمم
هيورين بغرابة : لكن لماذا !
لي جون بهدوء : والدتي كآنت دائمن تخبرني بأنها تريدني ان آتزوج فتاة جميله ولديهآ بشرة بيضاء
هيورين بدون اي تعابير : آوه اذا لهذا تريد ان تتزوج

دخل لي جون مكتبته وهيورين تتبعه ..
جلس لي جون وبغرابة : هل ستساعدينني !
هيورين : في ماذا !
لي جون بإبتسامة عريضة : في ايجآد زوجةة جميله
هيورين بسخرية : آنظرو كيف يبتسم عندما ينطق كلمة زوجة
( قالت جملتها الاخيرة وخرجت )
آخرج لي جون بعض الهوآء وبعبوس : كيف يمكنني آن اتزوج وانا ﻵ آحب آيت فتاة بعد !

ـــــــــ
لأول مرة تيمين فتح الكوفي في الصباح الباكر !
وكالعادة مير معه ..

مير بتذمر : يآه اريد النوم .. لماذا تفتح المحل في هذا الوقت
تيمين ببرود : منذ مدة آصبحنآآ ﻵ نفتح الكوفي لهذآ
مير يجلس في آحدى الطاولات : اذا انا سأنام هنا

نآم مير على الطاولة وتيمين كآن يجهز بعض الاشياء
نظر الى مير وبسخرية : ينام في طاولة تلك الفتاة
قال الكلمة دون آن يشعر بنفسه !
وفجأة تذكرهآ وعاد النظر الى الطاولة مرة آخرى !

وآقترب من مير : مير هيونق ، هل تسمعني ! آعلم بأنك لم تنام بعد
رفع مير رأسه وبنعاس : ماذا تريد !
تيمين : سأذهب للخارج قليلا آعتني بالمكان
قال جملته الاخيرة وخرج ..
وضع مير رأسه على الطاولة مجددآ وبسخرية آقرب للنعاس : ماذا يتوقع من آنسان يريد النوم
( وآكمل نومه )

ـــــــــ
وفي المدرسة كآنت آييو تبحث عن زوزي قبل بدء الصف !
لكنهآ لم تجدهآ وآتصلت بهآ لكن لم تجيب !
وبعد ان بدء الصف آتت معلمة الصف وسألت آييو : لماذا صديقتك زوزي تتغيب عن الحصص منذ عدة ايام !
آييو بإرتباك : ﻵنها مريضةة مصابة بالبرد
المعلمة : حسنآ لتحضر والدتهآ غدآ
آيو بصوت خافض : ديه

ـــــــــ
كآنت زوزي تتجول في الشارع ويديهآ في جيبهآآ
وتفكر باللذي رأته !
وكآنت حزينة جدآ ﻵنهآ عرفت بأن تيمين هوآ الحب الاول لصديقتها مينآه !
هل تتخلى عن صديقتهآ لاجل حبهآ !
ام تتخلى عن حبهآ ﻵجل صديقتهآ !

كآنت تفكر وتفكر وهيآ تتجول وﻵ تعلم اين تذهب !
الى ان ﻵحظت انهآ امام كوفي تيمين !
كيف وصلت الى هنا !! هل ﻵنهآ تعودت على ان تمشي من منزلهآ الى هنا كل يوم !

رأت مير ينآم ورأسه على الطاولة لكن وجهه بالجآنب الاخر ..
لم ترى تيمين بالداخل لذآ دخلت بهدوء ومير لم يشعر بهآ !
ذهبت وجلست امام مير ..
و وضعت رأسهآ ايضا على الطاولة بحيث آصبح وجههآ امام وجه مير !

مرت 3 ساعات وهم نائمان بهذه الطريقة !
فتح مير عينيه ببطىء ورأى امام وجهه وجه آخر !
رأى شفآه فتاة !
بلع مير ريقه وفي سره بإرتباك ( من هذه ! هل انا آحلم ! )
آخفض عينيه قليلا ورأى وجه زوزي لكنه لم يعرفهآ بسبب ان وجهه قريب جدآ من وجههآ !

رفع رأسهه وآصدر صوتآ عندما تحرك وآستيقظت زوزي !
مير بدهشة : آوهه انها زوزي !
زوزي تنظر حواليهآ : آين انا !
ونفس الوقت دخل تيمين للكوفي !
ورأى زوزي تجلس امام مير !

التفتت زوزي لتيمين و وقفت على الفور
وارادت الخروج لكن تيمين مسك معصمهآ
زوزي دون ان تنظر اليه : آتركني
تيمين يحدق بهآ : ……..!
زوزي دون ان تنظر اليه وبإرتباك : تيمين آتركني !
تيمين بغرابة : لماذا ﻵ تنظرين الي !
زوزي دون آن تنظر اليه وهيآ تحرك يدهآ : الن تتركني !
تيمين يحآول اغاضتهآ : لن اتركك ماذا ستفعلين عنندهآ. ، هل ستقاومين قوتي !
التفتت زوزي وعلى وجههآ اثار الحزن : عندهآ سأتوسل اليك

عندما ذكرت زوزي كلمة ” التوسل ” تذكر والده !
وترك معصمهآآ ، واستدارت زوزي لتذهب وخرجت
آقترب مير من تيمين وبغرابة : ياه لماذا تركتهآ تذهب !
تيمين يحآول ان ﻵ يري وجهه الحزين لمير : كانت ستتوسل ان لم اتركهآ
مير بدهشة آقرب للغرابة : ومنذ متى وانت هكذآ ( يقصد يترك الشخص عندما يتوسل )
وضع تيمين معطفه في مكانه ودخل للداخل : لدي بعض الاعمال ﻵ تزعجني ارجوك

ـــــــــ
كآنت بورآ جالسة في الكرسي الموضوع بجانب غرفة والدهآ المتوفي !
و وجههآ بدون اي تعابير فقط مصدومة !

بورآ في سرهآ ” لقد تخلى عني والدي وتخلت عني والدتي ايضا ، ماذا آفعل في حياتي الان ! لماذا آنا اعيش الان ! هل سأعيش بدون آم واب ! كيف سأواجهه صديقاتي في العمل ؟ ماذا افعل ؟ “
الى ان آتت الممرضة وبقلق : هل انتي بخير يا آنسه ؟
نظرت اليهآ وبدون اي تعابير : وهل آبدو بخير ؟
جلست الممرضة بجآنبها وبيدهآ كتآب وبهدوء : ستكونين بخير ، ايام فقط وستنسي كل هذآ
وضعت الكتآب في يد بورآ وبإبتسامة آقرب للحزن : والدك كان يكتب في هذا الكتآب
عندما قالت ذلك التفتت بورآ لهآ بإهتمام وآكملت الممرضة : لا اعلم ماذا كان يكتب لكنه طلب مني آن اعطي هذا الكتآب لإبنته
آمتلىء عيني بورآ بالدموع : …!
الممرضة بحزن وهيا تربت على كتف بورآ : تحلي بالقوة

- وذهبت الممرضة -
وفتحت بورآ الكتآب وقرأت وكان كل شيء عن بورآ ” هل ابنتي بورآ بخير ؟ ياترى كيف اصبحت بعد ان كبرت .. اليوم هوا يوم ميلادهآ عندما اصبح بخير سأشتري لها الهدية .. في هذا اليوم بورآ نطقت اول كلمةة وهيا ابي .. اريد رؤية آبنتي بورآ اشتقت اليها كم اتمنى الرجوع للخلف وترك الكحول واكون ابا جيدا لبورآ .. الخ “
وكل شيء عن بورآ فقط آسم بورآ موجود بالكتآب ~
كآنت بورآ تقرأ وتبكي ..

ـــــــــ
خرجت آييو من المدرسة وآخذت سيارة آجرة وذهبت منزل زوزي دون ان تخبرهآ بذلك !
وصلت للمنزل ودخلت ..

ورأت والدة زوزي وآنحنت لهآ وبإبتسامة : هل يمكنني رؤية زوزي !
والدة زوزي بإبتسامة : نعم يمكنك .. انها في غرفتهآ بالاعلى

صعدت آييو لغرفة زوزي ودخلت الغرفة دون آن تطرق الباب وبغضب : زوزي !
لكن صدمت عندما رأت زوزي تبكي في زاوية الغرفة !
آقفلت الباب ورمت حقيبة مدرستهآ على الارض وآقتربت من زوزي

آييو بخوف : ياه لماذا تبكي ! ماذا حصل !
زوزي تبكي : …….
آييو بخوف آقرب للحزن : تعالي وآجلسي هنآ

جلست زوزي على الكرسي وهيا تبكي وذهبت آييو وآحضرت المآء التي كانت بجانب سرير زوزي
زوزي تبكي : ﻵ آريد
آييو بخوف : حسنآ لكن ﻵ تبكي

- وبعد ان هدأت زوزي قليلآ -
آييو بقلق : زوزي ماذا حصل ؟
زوزي بحزن : سوف آحاول ان ابتعد عن تيمين
آيو بدهشة : ممممماذا ! لكن لماذا فأنتي تحبيه
زوزي بحزن : هنآك فتاة آخرى تحبه ايضا لهذآ
آييو بسخرية : ومادخلك انتي بالفتاة !
زوزي بغضب : ﻵني آعرف الفتاة
آييو تحاول تهدئتهآ : حسنآ آهدأي .. آمم لنخرج الان انا وآنتي وستخبريني بكل شيء

وخرجآ الاثنان كآنت آييو مرتدية ملابس المدرسة
وزوزي بنطآل آسود ضيقق وجآكيت آسود اللون ايضا ~

زوزي : * آخبرتها بكل شيء لكن لم تذكر آسم مينآه *
آييو بدهشة : هذا مدهش حقا كيف لتلك الفتاة ان تفعل هذا بك عمدا
زوزي بهدوء : ليس عمدآ هيا ايضا ﻵ تعرف بأنني آحب حبها الاول
آييو تحاول الإبتسامة : كل شيء سيكون بخير
وبعد صمت : آمم المعلمة قالت بأن تحضري المدرسة غدا مع والدتك واخبرتهآ بأنك مريضة
زوزي بهدوء : حسنآ

ونفس الوقت وصلت رسالة لهآتف زوزي ..
والتفتت لايو بعد ان قرأت الرسالة

آييو بغرابة : هل ستذهبين !
زوزي بحزن : اعتقد انني سأذهب لكن ﻵ آريد الذهاب بمفردي
آييو بإحراج : حسنآ لكن كيف وانا هكذا ! ( تقصد ملابسهآ )
زوزي بهدوء : لنشتري لك الملابس

ـــــــــ
كآنت مينآه تنتظر وصول زوزي في آحدى المقاهي وهيآ من طلبت من زوزي القدوم لأمر مهم ~
وآخيرن وصلت زوزي وآييو للمكان المطلوب ..
جلسآ الاثنان امام مينآه وكآنت مينآه حزينة جدآ

زوزي بغرابة اقرب للهدوء : ماذا حصل ! لماذا طلبتي مني آن آتي هنا ؟
مينآه بحزن : في الحقيقة اريد مساعدتك في شيء
زوزي بغرابة : ماهوآ !
مينآه بحزن : انا آحب صديقي لكنهه ﻵ يحبني * اخرجت بعض الهوآء * في الحقيقة انا ( آخبرتهآ بكل شيء حصل في الكوفي ) ماذا آفعل !
زوزي بوجهه حزين : …….
آييو بصدمة : ممماذا !
مينآه بغرابة : مابك
آييو تمسك فمهآ : ﻵ شيء
التفتت لزوزي وبغرابة : …….!
زوزي بهدوء : وما المطلوب مني !
مينآه بحزن : آريدك ان تتحدثي معه !
زوزي تفكر : …….!
مينآه بتأسف : آعلم ان هذآ صعب عليكي لكن حقا انا ﻵ آعرف آيت فتاة اخرى هنا غيركما .. هل ستساعدآني !
آييو ( تنظر لزوزي ) : ماذا نفعل !
زوزي بإبتسامة : حسنآ سأفعل
مينآه بعدم تصديق : حقا !
زوزي بإبتسامة عريضة : بالطبع سأساعدك
مينآه تعانق زوزي : شكرآ شكرآ حقا شكرآ

ـــــــــ
في المستشفى مع لي جون و هيورين ..~
عندما كآن لي جون في المستشفى ، تعبت والدته والخادمة آحضرتهآ للمستشفى
ولي جون كآن بجانبهآ ..

هيورين تخاطب الطبيب : ماذا حصل لهآ !
الطبيب بحزن : بمآ ان ايامهآ معدودة سوف تتعب هكذآ كل فترة
هيورين بحزن : آوه ! هل لي جون بجآنبهآ !
الطبيب : نعم .. والدك يريدك اذهبي اليه
هيورين : حسنآ


كآن لي جون جالس بجآنب والدته وهوآ يمسك يدهآ
والدته بإبتسامة : ﻵ تخف آبني انا بخير
لي جون يحاول ان ﻵ يبكي : ستكونين بخير
والدته بإبتسامة آقرب للغرابة : هل وجدت فتآة لتتزوجهآ !
لي جون بدموع عينيه : ﻵ
والدته بإبتسامة : اذا ما رأيك بهيورين !
لي جون بدهشة آقرب للحزن : ماذا !
والدته بإبتسامة : انها فتاة لطيفة ورائعة
لي جون بهدوء : لكن ليس لديهآ بشرة بيضاء
والدته تضحك : ﻵ بأس المهم هوا قلبها .. صدقني سوف تحبك كثيرآ
لي جون يفكر : لكنني ابدا لم افكر بهآ ك امراءة
والدته بإبتسامة : لديك المزيد من الوقت لتفكر بهآ هكذآ

نفس اللحظة في مكتبة والد هيورين ..~
دخلت هيورين وبإبتسامة : هل طلبت مني آن آحضر !
والدهآ : نعم .. آجلسي
جلست وبغرابة : ماذا هناك ؟
والدهآ بإبتسامة : آبن المستشفى **** تقدم اليك ليخطبك و ايـ”
قاطعته هيورين وبتذمر : آبي كم مرة علي ان اخبرك بأنني ﻵ آريد ان اتزوج
والدهآ بتذمر : لكن لماذا ؟ هل تحبين شخص ؟
هيورين بنفس النبرة : ان كنت ﻵ آريد الزواج هذا ﻻ يعني بأنني آحب .. آبي ارجوك انا ﻻ اريد الزواج وﻻ تفكر بأن تزوجني

قالت جملتهآ الاخيرة وخرجت غاضبةة !!
ورأت لي جون امامهآ ..

هيورين بغضب : سأتحدث معك ﻵحقا
لي جون بدهشة آقرب للغرابة : كنت اريد التحدث مع والدك
هيورين : آءءيش آذهب آذهب

قالت جملتهآ الاخيرة وذهبت وضحك لي جون ودخل لمكتبة والد هيورين ..
ـــــــــ
الساعه 7 مَ ..~
كآن تيمين ومير يعملان في الكوفي ..
ونفس اللحظة آتت زوزي مع آييو للكوفي ~
وجلسا في مقعد زوزي المعتاد ..

رأى تيمين فتاتان تجلسان على مقعد زوزي المعتاد
* لم يلاحظ زوزي ﻵنها كانت تجلس وظهرها على تيمين *
تيمين بغرابة : من التي تجلس على مقعد تلك الفتاة !
مير ينظر اليهم : آوه انها زوزي وتلك الطفلة
( قال جملته الاخيرة وذهب اليهم )
تيمين بغرابة : هل آسمها زوزي ! اذا هيآ فتاة اجنبية
آقترب مير وبإبتسامة عريضة : لقد مر آيام لم تأتي الى هنا
زوزي ببرود : آعلم
آييو بتذمر : لماذا تأتي دائما في الوقت الخاطىء !
مير بعدم اهتمام آقرب للهمس : طفلة باكية
آخرجت آييو المال و وضعته في الطاولة : هذآ مالك
زوزي بغرابة : ماله !
آييو بهمس : سأخبرك فيما بعد
زوزي تنظر لمير وبهدوء : هل استطيع التحدث مع تيمين بمفردنا !
مير بإبتسامة عريضة : هل ستعترفي له
زوزي بهدوء : ﻵ .. آريد اخباره بشـ ”

لم تستطيع اكمال حديثهآآ بسبب آن رجال كثيرون دخلوا للكوفي وكآن شكلهم مرعب قليلا بالنسبة للفتيات
وقف مير وبغرابة : من انتم ولماذا دخلتوا هنا !
دفعه الرجل وتقدم لتيمين ..
الرجل بدون اي تعابير : والدك طلب مننا احضارك
تيمين بغضب : وان كنت ﻻ اريد الذهاب !
الرجل بدون اي تعابير : سنأخذك بالقوة
خرج تيمين من مكانه وبإبتسامة : حسنآ سآتي لكن اريد التحدث مع صديقتي .. انها هناك * واشر لزوزي *

قال جملته وتقدم لزوزي وبهمس : انهضي
زوزي بدهشة : ماذا !
آييو بغرابة : لماذا !
مسك تيمين يد زوزي وآنهضهآ وبهمس : آمسكي يدي بقوة
زوزي بدهشة : لماذا ! ماذا يحصل !
آقترب الرجل : هل نذهب الان سيدي الصغير !
تيمين بإبتسامة : نعم

وخرجوا جميعهم وتيمين يمسك يد زوزي بقوة
وزوزي تقاومه !
لكن تيمين بدل ان يركب السيارة آصبح يركض هاربآ !
وزوزي معه وهيا ﻻ تعرف ماللذي يحصل !
والرجال كانو يلاحقونهم وتيمين يواصل الركض

توقفت زوزي ومسكت بطنهآ وهيا تلهث : لنستريح قليلا
تيمين بنفس النبرة : سيمسكون بنآ
زوزي بنفس النبرة : اذا لنأخذ سيارة آجرة ايها الغبي
تيمين : اوه حسنآ

وآوقفوا سيارة آجرة وذهبوا ..
زوزي بغرابة : لماذا آخذتني معك
تيمين بهدوء : آريد التحدث معك
زوزي بغرابة : لكن كان بإمكانك ان تتحدث معي ﻻحقا لماذا الان !
تيمين بهدوء : عندها لن استطيع التحدث معك
زوزي بعدم فهم : ماذا !
تيمين : ﻵ شيء
زوزي بهدوء آقرب للحزن : آنت تعرف مينآه اليس كذلك
تيمين بدهشة : نعم وكيف تعرفيها !
زوزي بإبتسامة خفيفة : انها صديقتي
تيمين : آوه
زوزي بحزن : انها تحبك .. بصدق
التفت تيمين عاقد حاجبيه : …….
زوزي بحزن : لذآ ﻵ تتجاهل اتصالاتهآ وهيا تريد ان تقابلك غدآ في المدرسة الاعدادية
تيمين عاقد حاجبيه : ﻵ آريد
التفتت زوزي بحزن : لماذا ؟ هيا تحبك
تيمين بغرابة : هل انتي كورية الجنس !
زوزي بدهشة : ماذا !
آقترب تيمين منهآ وبغرابة : ماهوا جنسك !
زوزي بدهشة : آب اجنبي و والدة كورية لماذا ؟
تيمين : آوه
زوزي بغرابة : لماذا تسأل
تيمين في سره : اذا لهذا انتي جميلة
زوزي : انا هنا
تيمين بإبتسامة : هل استطيع الحصول على رقمك !
زوزي بصدمة : ﻵ
تيمين بغرابة : لماذا
زوزي بإرتباك : مينآه تحبك
تيمين بغضب : لكنني ﻵ آحبها

ـــــــــ
نفس اللحظة بعد ان ذهب تيمين مع زوزي
خرجت آييو ومير من الكوفي

آييو بخوف : آين اخذها
مير يضحك : …………
آييو بغضب : يآآه لماذا تضحك
وبحزن : لقد خٌطفت صديقتي
مير يضحك : لماذا انتي غبيه لهذه الدرجة صديقتك لم تٌخطف لقد ذهبت مع تيمين
آييو تتذمر : آآآءيش آنت شخص سيء
مير بغرابة : لماذا انا سيء ! ايتها الطفلة الباكية

عندما قال مير ذلك فعلا آييو بدأت بالبكاء
كانت تشعر بالخوف على زوزي !

مير بدهشة آقرب للخوف : ياه ﻻ تبكي
آقترب منهآ وبدأ يمسح دموعهآ : لست طفلة باكية
آييو تبكي : لقد شاهدت مثل هذا المواقف في اللافلام وبعد ان يمسكو بزوزي وتيمين سيقتلوهم
مير يحآول ان ﻵ يضحك : حسنآ ﻵ تبكي .. لماذا لديكي الكثير من الدموع
آييو تبكي : آبعد يدك .. انا سأذهب لابحث عنهما
مير يضحك : لن تجديهم
آييو ببكاء آقرب للغضب : انا سأذهب تعال اذا اردت

قالت جملتها الاخيرة وذهب ..
مير يخاطب نفسه : آسف ﻵ آستطيع علي ان آدير هذا المكان الى ان يعود

ـــــــــ
دخل لي جون غرفة والدته وبإبتسامة : آمي سأذهب لاقابل شخصآ ثم آعود .. لن اتأخر
وخرج من الغرفة وذهب لمواقف السيارات التي تخص المستشفى !

وبعد آن ركب سيارته آتصل بصديقه : اين انت !
آقفل الخط بعد آن آخذ العنوآن وكان في طريقه اليه

ونفس الوقت كآنت آييو تبحث عن زوزي وتيمين كالمجنونة ، لكنهآ لم تجدهم ..
كآنت تبكي ﻵنها قلقة على زوزي ..

ـــــــــ
كآنوا تيمين وزوزي في سيارة الاجرة ..
الرجل : آين تريدان الذهاب !
تيمين بصوت مرتفع : في الحقيقة نحن هاربان لذآ خذنا لاي مكان
زوزي تخاطب تيمين بهمس : كيف تخبره آي مكان !
وتخاطب الرجل : آجاشي خذنا لهذآ العنوان * وآعطته عنوان منزلهآ *
تيمين بغرابة : آين هذا المكان
زوزي بدون اي تعابير : منزلي
تيمين بدهشة : منزلك !!

وامام منزل زوزي ..~
آنحنت زوزي للرجل : شكرآ لك
والتفتت لتيمين : لندخل
عندمآ ارادت زوزي الدخول آوقفهآ تيمين : يآهه هل ﻵ بأس ان ادخل !
زوزي تفكر : همم ﻵ .. ليس ﻻ بأس

ثم استدارت زوزي وكانت تدخل المنزل مع تيمين بهدوء تآم !
تيمين بهمس : هل انتي لصة ! لماذا تتحركين هكذا
زوزي بنفس النبرة : آن رأتني والدتي معك ستقتلني
تيمين بنفس النبرة : اذا لماذا آحضرتيني هنا !
زوزي بنفس النبرة : ﻵنني كنت اشعر بالبرد .. تعال هنا غرفتي

لكن قبل آن تدخل غرفتهآآ سمعت قدوم آحدهم !
التفتت وبدهشة آقرب للخوف : …….
الخادمة بإبتسامة : هل عدتي !
زوزي بإرتباك : آوهه آنها انتي .. آين والدتي ؟
الخادمة بإبتسامة : لقد خرجت مع صديقاتها
زوزي بإرتياح : آآووه حسنآ آحضري لنا بعض الماء
الخادمة : حسنا

والتفتت لتيمين : آدخل
تيمين وهوا يدخل : آنتي حقا ثرية
زوزي بإبتسامة عريضة : آعلم
تيمين مآزح : آنني آحسدك الان
جلست زوزي في الكرسي وبغرابة : الا تشعر بالغرابة !
تيمين : ﻵ
زوزي تفكر : انت ﻻ تعرفني وانا ﻵ آعرفك لكنك في غرفتي الان .. اليس هذا غريب ؟
تيمين بإبتسامة عريضة : اذا لنتعرف .. هنا والان
زوزي بدهششة : ……..!

ـــــــــ
نفس الوقت كآنت آييو تمشي في الشارع وهيآ تبكي وتلوم نفسهآ : لقد جعلت زوزي تقع في مشكلة ، ماذا سيحصل بي اذا علمت والدتها بذلك !
كآنت قريبة من منزلهآآ وجلست في المقعد الذي في الشارع ..
وهيآ تلوم نفسهآ وتتمنى انها لم تخرج زوزي من منزلهآ

ونفس الوقت توقف لي جون في الاشارة والتفت ليساره ورأى آييو تجلس هناك وتبكي !
لي جون لم يتجاهلها مثل المرة السابقة واراد ان يعرف سبب بكائهآ لذا ركن سيارته وخرج ومعه معطف آخرى !
وجلس بجآنب آييو وبغرابة : هل انتي مختلة !
التفتت آيو بوجه حزين : ﻵ لماذا تسأل
لي جون بغرابة آقرب للتذمر : آآه لكنني دائما مآ اراك هنا تبكين .. لماذا !
آييو تحاول ان ﻻ تبكي : ﻵ اعلم لماذا آتي هنا وابكي
وضع لي جون المعطف على آيو : هذا معطفي الثاني الذي آعطيه لك .. متى سترجعينه لي !
آييو بحزن : ان رأيتك في المرة القادمة
لي جون بسخرية : دائما نتقابل وانتي تبكي .. الا يمكننا ان نتقابل وانتي تضحكين مثلا !
التفتت آيو وببكاء آقرب للغضب : وما مشكلتك ببكائي ! انا آبكي ﻻنهم يجعلونني ابكي
لي جون بدهشة : حسنآ حسنآ آسف
آييو بحزن : انا آسفه لقد آنفعلت
لي جون بهدوء : هل تريديني ان اوصلك لمنزلك ؟
آييو بحزن : ﻵ منزلي قريب من هنا
لي جون يفكر : آممم اذا ماذا عن القهوة ! هل تريدي شرب القهوة !
آييو بعبوس : ﻵ آحب القهوة
لي جون بغرابة : كم تبلغين من العمر ؟
آييو بحزن : لماذا .. هل ستتزوجني ان اخبرتك !
لي جون بصدمة : مممماذا !
آييو بحزن : آسفه انفعلت مرة اخرى .. عمري 18 وقريبا سأبلغ الـ 19
لي جون بدهشة : آوهه

آييو بحزن : وانت !
لي جون يضحك : انا آجاشي
آيو بدهشة : حقا ! انت ﻻ تبدو وكأنك اجاشي
لي جون يضحك : آمزح
آييو بإبتسامة : آسمي هوآ آييو
لي جون بإبتسامة عريضة : اذا تعرفين كيف تبتسمين
آييو بسخرية : آحمق
لي جون بغرابة : لماذا آحمق !
آيو تضحك : ﻵنك اجاشي
لي جون بعبوس : لست اجاشي انا فتى شاب
آيو تهز رأسها ب ﻵ : آنت اجاشي .. انت من اخبرتني بهذا
لي جون بإبتسامة : هممم حسنآ سأراك ﻵحقا الان يجب ان اذهب
وقف لي جون ليذهب : آعتني بنفسك آييو وﻵ تبكي مرة آخرى
آييو بعبوس : انا ﻵ ابكي لكن دموعي هيا التي تسقط تلقاء نفسها
لي جون يضحك : آذا اوقفيها .. اراك ﻻحقا

- ذهب لي جون -
ـــــــــ
نفس الوقت في منزل زوزي ..~
دخلت والدة زوزي المنزل و وضعت حقيبتهآ فوق الطاولة ورأت الخادمة تنزل من الاعلى ..
آقتربت منها وبغرابة : هل عادت ؟
الخادمة : نعم
والدة زوزي : هذا جيد كنت اريد التحدث معهآ
الخادمة بإرتباك : آآه لكن ”
قاطعتهآ والدة زوزي وهيا تصعد : آعدي لي الطعام

..
كآنت زوزي جالسة على سريرهآ وتيمين في الطرف الاخر
زوزي بغرابة : لماذا ﻵتحب مينآه !
تيمين يفكر : ﻵنني آعتبرها صديقة
التفت اليها : مجرد صديقة
زوزي : آوهه
تيمين بغرابة : هل استطيع ان اسألك شيئا !
زوزي : آمم
تيمين بإهتمام : لماذا لم تأتي محلي منذ ايام مضت !
التفتت زوزي بإرتباك : …..!
وقف تيمين وجلس بجآنبهآ : آعني انتي دائما تأتين محلي لكن منذ ايام قليلة لم اراكي هناك
زوزي بهدوء آقرب للحزن : لماذا آنت مهتم لهذه الدرجة !
تيمين بغرابة : ..!
زوزي بهدوء : انآ فتاة ك آي فتاة غيري ومحلك مليء بالفتيات .. لماذا تسألني انا فقط ؟
تيمين بإرتباك : آمم هذآ .. ﻵنني .. آآه هل لديكي حيوان اليف ؟
زوزي بعدم فهم : حيوان اليف ؟
تيمين يخرج هوآء : الجو هنا حار اليس كذلك ؟
زوزي تلتفت حواليهآ : ﻵ لماذا

وفجأة طرقت والدة زوزي الباب : آريد التحدث معك
آرتبكت زوزي و وقفت : حـ حسنآ آنتظري
وتخاطب تيمين بهمس : يآآه آختبىء
وقف تيمين وبدهشة : آين !
زوزي تهمس : ﻵ آعلم .. آنتظر .. هنا هنا آدخل هنا
تيمين بصدمة آقرب للهمس : هنا ! هل جننتي سوف ترآني
زوزي تهمس : لن ادعهآ تراك ادخل فقط

ودخل تيمين تحت السرير ..
فتحت زوزي الباب : ماذا آمي !
والدتهآ بغرابة : لماذا تأخرتي هكذا !
زوزي بإرتباك وآضح وهيا تلهث : كنت آغير ملابسي .. مالامر !
والدتهآ بهدوء : غدآ سنذهب لمنزل السيد لي لقد دعانا لنتناول طعام العشاء
زوزي تلهث : آآه السيد لي .. لكن من هوا السيد لي !
والدتهآ تضرب زوزي على رأسهآ : آيققو الا تتذكرين ! عندما كنتي في المدرسة الاعدادية كنتي معجبة جدآ بإبنه
زوزي تفكر : آمم ﻵ آذكر .. حسنآ حسنآ ليأتي الغد
والدتهآ : نآمي مبكرآ
زوزي وهيا تقفل الباب : دييه

وآقفلت الباب وآقتربت من تيمين : يآه آخرج لقد ذهبت
خرج تيمين وعلى وجهه اثار الصدمة : آوه
زوزي بغرابة : مآبك هكذا !
تيمين وهوآ يقترب منهآ وبحدة : من هوا السيد لي ؟
زوزي تبتعد وبدهشة : ﻵ آعرفه
تيمين بحدة وهوآ يقترب آكثر : ﻵ تعرفيه ! لكنك كنتي معجبة بإبنه
زوزي تبتعد : حقا ﻻ اعرفه انا ﻻ اتذكر كل شيء من الماضي ﻻنني فاقدة نصف ذآكرتي
تيمين بغرابة ويقترب آكثر : فاقدة نصف ذاكرتك !
زوزي تتكلم بسرعه وبإرتباك من اقترب تيمين : لقد آصبت بحادث لذا ﻻ اذكر كل شيء من الماضي
آصبح تيمين امام وجهه زوزي بالتمام وبهدوء آقرب للهمس : هل تريديني ان اساعدك !
زوزي وهيا تحاول ان ﻻ تنظر لتيمين : في ماذا
تيمين بهمس : في استعادة ذاكرتك ؟
زوزي تتنفس من الارتباك والخوف : ……
تيمين يقرب وجهه من وجههآ : ……..

ـــــــــ
وآنتهى البآرت .. آيش رايكم بالبارت ؟
كومآوآآ لكل اللي علقوا بالبارت السابق









ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://instagram.com/bdw0r
Ťħę Nĕw ĆŁàssić‎‏
صاحبة الموقع
صاحبة الموقع
avatar

انثى

تاريخ الميلاد : 12/10/2001
العمر : 15
!



الاغنية المفضلة : ♥️

الميزان عدد المساهمات : 7847
نقاط : 3373541
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/08/2013
الموقع : قلب راب مونستري~♥!
العمل/الترفيه : مصممهه.!♥ طالبة اعدادي ~!
المزاج : нαρρу

مُساهمةموضوع: رد: روآآية ” صغيرتي ” P/6 ..~   الإثنين ديسمبر 09, 2013 11:43 pm

fgjfgjfgjfgj  fgjfgjfgjfgj  fgjfgjfgjfgj  fgjfgjfgjfgj  fgjfgjfgjfgj  fgjfgjfgjfgj  fgjfgjfgjfgj 
tjanen mech qadra entezer P/7 and final


? Do you know that you have pretty legs

I know that staring is losing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://koreahere.alhamuntada.com
 
روآآية ” صغيرتي ” P/6 ..~
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبضات كوريا :: تسلية :: قسم القصص و الروايات-
انتقل الى: