نبضات كوريا


عالم كوريا تجده هنا من اخبار و معلومات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 روآية ” صغيرتي ” p/5 ..~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Lee Soo Aneewool
كوري جديد
كوري جديد
avatar

انثى

تاريخ الميلاد : 19/12/2000
العمر : 16
القوس عدد المساهمات : 11
نقاط : 33
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/11/2013
الموقع : korea
العمل/الترفيه : Singing
المزاج : happy

مُساهمةموضوع: روآية ” صغيرتي ” p/5 ..~   السبت ديسمبر 07, 2013 7:15 pm

روآية ” صغيرتي ” p/5 ..~

آحداث من البارت السابق ..
* هيورين ذهبت الى كوفي تيمين وكآن ردة فعل تيمين هوآ ( الدهشة ) !
* ظهور وآلد تيمين وآمر سكرتيرته بإرجاع تيمين للمنزل !
* مير يسأل آيو عن جنس زوزي و كآن ردة فعل آيو ( لماذا ؟ هل ستتزوجهآ ان اخبرتك ؟ ) !

ـــــــــ
آبتعدت مينآه عن تيمين وبخجل : آعلم اني تسرعت في ذلك لكن ..
تيمين بدهشة : ….!
مينآه بإحراج : لماذا انت متجمد ! هل هذه قبلتك الاولى ؟
تيمين بدهشة آقرب للغضب : ……..

بعد آن آبتعدت مينآه عن تيمين .. آبتعدت زوزي عن الكوفي !
ركبت الحافلة وهيآ تفكر باللذي رأته وتحاول تفسير ذلك !

اما بالنسبة لممير دخل الى الدآخل وكآن يحآول الهدوء وكأنه لم يرى شيئآ !

* آشتغلت الكهرباء *
تيمين بدهشة آقرب للغضب : يآآهه .. ماذا فعلتي للتو !
مينآه بإرتباك : كـ ”
قاطعهآ تيمين بغضب : من سمح لك بفعل ذلك ؟!
مينآه بحزن : تيمين .. انت تعلم بأنني آحبك اليس كذلك !

عندما قالت ذلك مينآه مسك تيمين معصم مينآه وآخرجهآ للخارج كي ﻵ يسمع مير لحديثهم !
تيمين بغضب : مينآه .. انا آعتبرك صديقة ، مجرد صديقة ﻵ آكثر .. وكيف فكرتي بأنني !
مينآه بدموع عينيهآ : لقد آحببتك منذ آن آعطيتني المنديل تيمين يحآول ان يهدأ : مينآه آرجوكي آرحلي الان من هنا
مينآه بدهشة : ……
تيمين يحآول ان يهدأ : آريد ان ابقى بمفردي .. وآتمنى ان ﻵتخبري ممير باللذي حصل
وبحزن : ﻵنه سيتألم

قال جملته الاخيرة ودخل للدآخل !
ـــــــــ
نفس اللحظة كآنت آييو تعمل في المطعم كالعاده !
و وآلدهآ في المنزل .. و والدتهآ تساعدهآ !
وآخيهآ دي آو يدرس في غرفته

وآلدة آييو بتردد : آييو .. هل تستطيعي آحضار بعض الخضرآوات !
آييو بإبتسامة عريضة : حسنآ

دخلت المنزل لتغير ملابسهآ وتأخذ النقود من حقيبة والدتها .
خرجت من غرفتهآ بعد ان غيرت ملابسهآ .. وآخذت النقود من حقيبة والدتهآ
ورأت آخيها يدرس في غرفته !
آقتربت منه وبتردد : آوببآ ! هل تريد الذهاب معي لإحضار الخضرآوات !
دي آو ببرود : ﻵ .. آغربي عن وجهي
آييو : حسنآ

عندمآ ارادت آييو اغلاق باب غرفتهه آوقفهآ صوت دي آوه ” آنتظري “
فتحت الباب وبإبتسامة عريضة : ……….
دي آو ببرود : فقط هذه المرآ سأذهب

ـــــــــ
ذهبوا الى سوق الخضرآوآت وآشترو بعض الخضرآوآت
وآييو آشترت الآيسكريم وكآنت تتنآوله وهيآ عائدة للمنزل مع دي آو

دي آو بغرابة : كيف تتناوليه ونحن نموت من البرد !
آييو بإبتسامة عريضة : آحب الايسكريم
دي آو بعدم اهتمام : آلا تشعري بالبرد
آييو بإبتسامة عريضة : ﻵ .. هل انت تشعر بالبرد ؟
دي آو بعدم آهتمام : ﻵ
وصمتوا لمدة دقيقه .. وآنتهت ايو من الايسكريم
قطعت آييو الصمت : كيف هيا دراستك
دي آو بهدوء : جيده .. وماذا عنك
آييو تضحك : وكأننا غرباء
دي آو بغرابة : ماذا !
آييو تضحك : هذه الاسئلة تٌسأل لشخص لم تحادثه منذ مدة
دي آو : ………

وهم عائدين للمنزل رأو سونقيو امامهم !
توقفت آييو لكن دي آو كآن يوآصل المشيء ببطىء
آييو بإبتسامة عريضة : آوه سونقيو اوبا
سونقيو بإبتسامة : مرحبا آييو .. هل ذهبتي لمحل الخضرآوآت !
آييو بإبتسامة عريضة : نعم
ونظرت لدي آو : دي آو اوبا الن تحيي سونقيو اوبا !
توقف دي آو والتفت لآييو و وضع الخضرآوآت ف الارض وببرود : آكملي الطريق بدوني

آدار ظهره ليذهب ..
آييو بتذمر : آآه توقف ! ﻵ آستطيع حمل كل هذآ بمفردي
سونقيو بإبتسامة : ﻵ عليكي انا سأساعدك
وحمل الخضرآوآت معهآ وآوصلهآ للمنزل

* امام منزل آيو *
سونقيو بإبتسامة : حسنآ آدخلي للداخل الان
آييو بحزن : شكرآ لك وآعتذر عن تصرف آخي ﻵ آعلم لماذا هوا هكذا معك
سونقيو بإبتسامة : ﻵ بأس
آييو : سأدخل الان
سونقيو في سره : دي آو الاحمق الغبي

ـــــــــ
دخلت آيو للمنزل و وضعت الخضرآوآت في المطبخ وذهبت لـ دي او .
آييو بغضب آقرب للغرآبة : لماذا تصرفت هكذآ امام سونقيو ؟
دي آو بسخرية : هكذا ! لماذا ماذا فعلت !
آييو بغضب : كالطفل تماما .. لم تظهر له آي احترام
دي آو بسخرية : ولماذا علي ان آظهر له احترام ! هل هوآ يستحقه ؟
آييو بغضب وآضح : اوببآ !!
وقف دي آو وآقترب منهآ وبغضب : آغربي عن وجهي
آييو بنفس النبرة : آنت لم تنسى اللذي حصل آليس كذلك ؟
دي آو يصرخ : قلت لك آغربي
آييو بنفس النبرة : الخطأ لم يكن خطأ سونقيو لذآ ﻵ تفعل هذا معه

عندما قالت آييو ذلك صفعهآ دي آو ودفعهآ للخارج وآقفل باب غرفته !
سقطت آيو على الارض !
وقفت وهيآ تحاول ان ﻻ تبكي !
خرجت من المنزل بغضب

وجلست على الكرسي ذآتهه في الشارع !
وكآنت تبكي بشده .. وقالت وهيآ تبكي : لماذا لم يظهر ذلك الفتى ؟! آآءءيش
قآلت جملتهآ الاخيرة و وقفت لتذهب التفتت لليسار لكنهآ توقفت عند رؤية ….

ـــــــــ
نفس اللحظة آخذ لي جون والدته وآتصل على هيورين واخبرهآ بأن تذهب الى آحدى الحدائق في سيول !
وهوآ في طريقه ليذهب توقف للإشارة ورأى آييو تبكي وعلى يسارهآ فتى !
لي جون في سره : ماذا يحصل مع هذه الفتاة ! لماذا تبكي هنا مرة آخرى !

قاطع افكاره صوت والدته : هل تعرفهآ ؟
التفت لي جون لهآ وبدهشة : ﻵ ﻵ .. ﻵ آعرفهآ
والدته بإبتسامة : لنذهب الاشارة خضرآء

ثم ذهب لي جون ..
ـــــــــ
سونقيو بغرابة : من اللذي لم يظهر الى الان !
آييو بإرتباك : آوه ! ذلك الـ ”
قاطعهآ سونقيو وجلس بجآنبهآ وبإبتسامة : آخبريني من هوا
جلست آيو وهيآ تمسح دموعهآ : ﻵ آحد
سونقيو مآزح : هل كنتي تنتظرين ظهوري !
آييو تبكي : ﻵ
سونقيو بغرآبة آقرب للحزن : من آبكاكِ !
آييو تبكي : آنت تعلم من هوآ ﻵ تتظاهر بأنك ﻻ تعرفه
آخرج سونقيو بعض الهوآء وبهدوء : هل ضربك ؟
آييو تمسك خدهآ : ﻵ
سونقيو بهدوء : لماذا تشاجرتي معه ! كآن يجب ان تصمتي
التفتت آييو تبكي آقرب للغضب : لماذا آصمت ! الخطأ لم يكن خطأك كآن خطأه هوآ .. هوآ من تسبب في آنفصال حبيبته وليس انت
سونقيو يحآول تهدئتهآ : حسنآ آهدأي
آييو تبكي : ﻵ آعلم لماذا يتجاهلك الى الان !
سونقيو يحآول تهدئتهآ : آييو ! .. قلت آهدأي
آييو تبكي بصوت مرتفع : لو علم آنك لست المخطأ .. سوف يأتي اليك ويعتـ ”

فجأة قآم سونقيو بعنآقهآآ وبهدوء آقرب للحزن : آآآششش
آييو بدهشة : …….
سونقيو بحزن : الخطأ كآن خطأي .. انا آكبر منه سنآ كآن يجب آن ﻵ آخبره بذلك .. انا من اخبرته بأن يحآول آلإقترآب من فتاة آخرى لتشعر بالغيرة .. لذلك ﻵ تفتحي موضوعهآ امامه

ونفس اللحظة خرج دي آو بحثآ عن آيو ورأى سونقيو يعآنقهآ .. وبغضب : هذآ الخائن هل سيلعب بمشاعر آختي لينتقم مني !
ـــــــــ
بعد رحيل مينآه ، خرج تيمين من الكوفي قائلا ” سأذهب ﻵحضر بعض الكتب ” لمير !
لكنه لم يذهب للمكتبة بل ذهب لإحدى الحدآئق ايضا !
جلس على آحدى الكراسي الموضوع ف الحديقة وبدأ يتذكر اشياء مؤلمة من المآضي ..

* رجعة للمآضي *
وقف تيمين بعد آن آعطى المنديل لمينآه .
وذهب لصفهه وآتى اليه مير غآضب : هل تحدثت مع مينآه ؟
تيمين بدهشة : نعم .. لماذا !
مير يتنهد بقوة : الا تعلم بأني معجب بهآ !
تيمين بإرتباك : لقد اعطيتهآ المنديل فقط
مير بغضب : ﻵ تقترب منهآ والا سأقطع علاقتي معك للأبد

وذهب مير !

وتذكر شيئآ آخر ..
وآلده بخوف : آين تيمين !
عمه بنفس النبرة : ﻵ آعلم لكنه ﻵ يبدو وانه في المنزل
وآلده بخوف آقرب للغرابة : حسنآ ماذا نفعل بالجثة !
عمه سآخر : سنرمي الجثة من آعلى الجسر ليبدو وانه انتحارا
والده يبكي : لقد كآن حادثا
عمه بهدوء : تيمين ﻻ يزال صغير تستطيع ان تتزوج امرأة وتيمين سيتقبلهآ كوالدة

وفجأة خرج تيمين من الخزانة وهوآ يبكي : ماذا فعلتوا بأمي ؟
جلس بجآنب جثة وآلدته وببكاء : امي استيقظي
والده بخوف : تيمينآه
مسك عمه يد تيمين وبغضب : ماذا تفعل هنا ! ﻻ تخبر آحدا بما رأيته حسنا
وقف والده وبغرابة آقرب للغضب : ياهه آترك يد آبني
عمه بغضب ( يوجه كلامه لتيمين ) : اذا آخبرت احدا بهذآ وخصوصا آحد من عائلتي ستموت مثل امك فهمت !

رمى تيمين اللعبة التي بيده على وجه عمهه بقوة
ومسك عمه عينه : آآآءء
هرب تيمين من المنزل .
خرج من المنزل وذهب منزل جده وهوآ يبكي ويجري وينآدي : آمي !
بعد ان وصل لجده خرج جده من المنزل وبخوف : تيمين ! ابني ! كيف وصلت هنا
تيمين يبكي : …..
جده بخوف : لماذا تبكي ماذا حصل ؟
تيمين يبكي : * اخبره باللذي رآه *
ثم اخذه جده للداخل .. وعندما آترى والد تيمين رفض جده ان يعطيه لوالده !

* رجعة للحاضر *
آخفض تيمين رأسه وبدأ يبكي !
ـــــــــ
وصل لي جون للمكآن المحدد .. و وصلت هيورين آيضا
خرجوا من السيارة وكآنو جالسين في الحديقة فوق العشب !
وهم يتناولون بعض البسكوت والشاهي

لكن هيورين سمعت صوت بكآء !
هيورين بغرابة : لي جون هل تسمع صوت البكاء !
لي جون بنفس النبرة : نعم
هيورين بغرابة : لنذهب ونرى من هوآ !

وقفآ الاثنان وقال لي جون لوالدته : سنعود سريعآ
وذهبآ بحثا عن مصدر الصوت !
رأت هيورين فتى يبكي وهوآ خافض الرأس
آقتربوا منه وبغرابة : المعذرة
هيورين بغرابة : هل انت بخير !

لم تستطيع اكمال سؤالهآ الا ودفعهآ شخص مآ للامام !
عندما دفعهآ مسكهآ لي جون !
آتو رجال ومسكوا تيمين وآوقفوه على رجليه !
هيورين بصدمة : تيمين !
لي جون بغرابة : هل تعرفيه !
آقترب السكرتير منه وبتأسف : والدك طلب مني آن ارجعك للمنزل
تيمين يحآول الهروب : لن اعود لذاك المنزل .. آتركوني !
لكن قوة تيمين لم تكن كافية للهروب منهم
وآخذوه بالقوة للمنزل !

هيورين بقلق : لماذا يأخذوه هكذآ !
لي جون بغرابة : من هذآ الشخص ولماذا آخذوه !
هيورين بقلق آقرب للحزن : آنه آبن شخص ثري جدآ ﻵ آعلم عمل والده لكنه ثري و والده صديق والدي وتيمين هرب من المنزل عندما كان صغيرا
لي جون بغرابة : لكن لماذا هرب !
هيورين بهدوء : ﻵ آعلم
لي جون بعدم اهتمام : لنذهب .. وﻵ تتدخلي بشؤون غيرك

ـــــــــ
آقترب دي او من سونقيو وآيو وعلى وجهه اثار الغضب !
دي آو بغضب : ياهه
آبتعدت آييو عن سونقيو والتفتت خلفهآ فورا : …..
سونقيو بدهشة : آوه
آقترب دي آو آكثر وبغضب : ماذا كنت تفعل الان !
وقف سونقيو : دي آو دعنا نتحدث
وقفت آيو وعلى وجههآ اثار البكاء : آوببا الامر ليس كما تظن
دي آو بغضب : آصمتي
والتفت لسونقيو : هل كنت تتلاعب بمشاعرها لتنتقم مني !
سونقيو بدهشة آقرب للغرابة : ماذا !
آييو بصوت مرتففع : قلت لك الامر ليس كما تظن
دي آو بغضب وآضح : قلت اصمتي الا تسمعي !
سونقيو بنفس النبرة : ﻵ ترفع صوتك عليها
دي آو بغضب آقرب للسخرية : لماذا ! هل تريد ان تريهآ انك شخص جيد ! هل اخبرتها عن ماضيك !
سونقيو يحاول ان يكون هادىء : دعنا نتحدث بمفردنا وﻻ تقحم آييو بهذا
دي آو بغضب شديد : ﻵ تقترب من عائلتي مرة اخرى والا سأقتلك

قال جملته الاخيرة ومسك معصم آييو وآخذها للمنزل !
ـــــــــ
* في منزل والد تيمين *
آدخلوا تيمين بالقوة دآخل المنزل وكآن والده في المجلس
وقف والده عندما رأى تيمين وآمتلىء عينه بالدموع
تيمين بغضب وهوا يحاول الهروب : آتركوني آءءيش
والده بهدوء : آتركوه

بعد ان تركوه ربت تيمين على اكتافه ولبس جآكيته وكان يريد الخروج دون ان يرى وجه والده
لكن مسكوه الرجال مرة آخرى و جلبوه امام والده

والده بقلق : ابني
التفت تيمين لوالده بغضب : لست ابنك .. آجاشي اظن بأنك امسكت بالشخص الخطأ
قال جملته الاخيرة واستدار ليذهب لكنه توقف عندما قال والده

والده بدموع عينيه : آشتقت اليك يا ابني
عندما سمع ذلك تيمين آمتلأ عينآه بالدموع ايضا ﻵ اراديا وبغضب آقرب للحزن : قلت لك انا لست ابنك .. وﻵ ترسل لي رجالك مرة اخرى ياسيدي
آقتررب والده وهوا يحاول ان ﻻ يبكي : انا آسف كنت مخطىء
آبتعد تيمين قليلا عن والده وبغضب آقرب للبكاء : لقد تأخرت ياسيدي
والده ( سقطت اول دمعة ) : انا حقا آسف .. سامحني ارجوك .. ارجوك عد الى المنزل لقد اشتقت لك يا ابني
تيمين وهوا يحاول ايقاف دموعه : آرجوك ياسيدي دعني وشأني
جلس والده على ركبته واخفض رأسه وهوا يبكي : آبني سامحني ارجوك اعدك بأنني سأكون ابا جيدا
آنصدم تيمين من ردة فعل والده ونظر للحراس وكانو يتهامسون .. والتفت لوالده وبإرتباك : ماذا تفعل !
والده بتأسف : آبني والدك اسف جدا .. انا حقا آسف لكل اللذي فعلته لك .. لقد آخذت روح والدتك وحرمتك من والدتك .. لقد كنت ابا سيء وزوج سيء وابن سيء

عندما حاول تيمين الابتعاد عن والده آمسك والده رجل تيمين وهوا ينظر لعيني تيمين : لقد كنت آحمق كنت فقط استمع لكلام اخي
تيمين يحاول ان يبتعد : توقف
لكن والده لم يتوقف عن التوسل !
آستسلم تيمين وجلس بجانب والده وبحزن : ابي
رفع والده رأسه لتيمين وبحزن : اشتقت لهذه الكلمة ايضا
تيمين بحزن : لقد رأيت جثة والدتي آمامي وكنت انت القاتل .. لقد سمعت حديثكم الخبيث عن والدتي .. من الصعب ان انسى ذلك ومن الصعب ان اسامحك انت واخيك .. وانا هربت من المنزل لكي ﻵ آكرهك اكثر
لذا ارجوك يا ابي دعني وشأني انا سعيد بحياتي
وﻻ اريد مالك

عندما قال ذلك تيمين ابعد والده يده عن تيمين ..
و وقف تيمين ليغادر المنزل وبالفعل غادر المنزل

ـــــــــ
كآن لي جون و والدته وهيورين عائدين للمنزل
هيورين عادت مع لي جون بسيارته ﻻن نفذت البنزين من سيارتهآ

وفي السيارة ..
والدة لي جون بإبتسامة : لقد استمتعت حقا
هيورين بإبتسامة عريضة : اجوما
والدة لي جون : نعم هيورين
هيورين بإبتسامة عريضة : هل تعلمين ماذا قال لي جون اليوم في المستشفى ؟
عندما قالت هيورين ذلك التفت لهيورين وبإرتباك : ماماذا قلت ! لم اقل شيئا
والدة لي جون : آنتبه امامك .. آخبريني ماذا قال
هيورين تضحك : …….!
لي جون بتذمر : يآه اصمتي
والدة لي جون تفكر : هل آخبرك بأنه يريد ان يتزوج ؟
هيورين بدهشة : آوه وكيف عرفتي !
والدة لي جون تضحك : لقد آخبرني ايضا بهذا
هيورين بغرابة : لكن لماذا ! آقصد لماذا يريد الزواج بهذه السرعة !
والدة لي جون بنفس النبرة : لم يخبرني لماذا
التفتت لـ لي جون وبغرابة : لماذا تريد الزواج مبكرآ !
لي جون يضحك : لن اخبركم
هيورين بتذمر : اوبا اخبرنا لماذا
لي جون يضحك : سأخبر آمي لكن لن اخبرك
هيورين بغضب : يآآآه
والدة لي جون تضحك : ….!
وبهدوء آقرب للحزن : هل هذا بسبب مرضي !
لي جون بحزن : …..!
آكملت والدة لي جون بإبتسامة : اليس كذلك ! تريدني ان آرى زوجة ابني المستقبلي قبل ان اموت
لي جون بحزن آقرب للغضب : آمي ستكونين بخير
هيورين بإبتسامة : نعم ستكونين بخير .. آطباء مستشفتنا يبحثون الان علاج السرطان لذا ﻵ تقلقي وستكونين بخير صدقيني
لي جون يحاول تغير الموضوع : هيورين هل آوصلك لمنزلك !
هيورين : نعم

ـــــــــ
كآن سونقيو عائد للمنزل وهوا قلق على آييو !
لكن قبل ان يصل لمنزلهه رأى صديقه القديم وتوقف !
رأه صديقه ايضا وكان معه وآحد من اقرب اصدقائه
آقتربوا الاثنان منه .. لكن سونقيو اراد ان يتجاهلهم لكن !

كيم ووبين بخبث : هل تتجاهلني ام انك لم تراني
توقف سونقيو والتفت خلفه دون ان يقول شيء
آكمل ووبين بخبث : ام لم تتذكرني
لي جونغ سوك يضحك : ﻵبد وانه نسينآ
ووبين بخبث : ﻵ آظن ذلك فهو لديه ذاكرة قوية
سونقيو بهدوء : لقد مر وقت طويل
ووبين بخبث آقرب للسخرية : بالطبع مر وقت طويل
وآقرب للهمس : لقد تركتنا وذهبت لتصبح شخص جيد
سونقيو يحآول ان يكون هادىء : ماذا تريد مني الان !
لي جونغ سوك بإبتسامة عريضة وآقرب للسخرية : ﻵ شيء ﻻ نريد منك شيء
كيم ووبين بنفس النبرة : فقط نريد منك ان تعود للعمل معنا
سونقيو يضحك بسخرية : وهل تظن بأنني سأعود لذلك العمل الخبيث !
لي جونغ سوك بإبتسامة خبيثة : هل آييو بخير !
آقترب سونقيو من لي جونغ سوك وآمسك ملابسه بجانب العنق وبغضب : ﻵ تحاولو الاقتراب منها
كيم ووبين بخبث : هل تحبهآ !
التفت سونقيو بغضب لكيم ووبين : …….
كيم ووبين بخبث : آنت من المستحيل ان تحبهآ .. ﻻنها ليست من نوعك المفضل
آبعد لي جونغ سوك يد سونقيو عنه *
آكمل كيم ووبين بخبث : وغير هذا فإنهآ ﻵ تعرف انك كنت تعمل على اغراء الفتيات الثريات وسرق المال منهن
سونقيو بغضب : ﻵ تحاول حتى ان تخبرهآ
كيم ووبين بخبث : بالطبع لن اخبرهآ ﻵنك صديقي .. لكن ان لم تعد للعمل فلن تكون صديقي عندهآ لن اخسر شيئا ﻵخبرها
واستدار كيم ووبين ولي جونغ سوك ليذهبا وقبل ذهاب كيم ووبين قال : فكر جيدآ * ذهبو *

ـــــــــ
بعد ان عاد دي او وآييو للمنزل
دخل دي او لغرفته وآيو لغرفتهآ

كآنت آيو تتصل بسونقيو لكنه ﻵ يجيب !
وكآنت قلقه عليه فإنهآ تعبره آخ لها

ودي آو كآن يحاول آن يخرج غضبه بأي طريقة
وبعد ان هدأ تذكر باللذي فعله ﻵخته عندما صفعهآ + آخذها للمنزل
وتذكر كلامهه اللذي قاله لسونقيو !

شعر بالذنب على آييو وخرج من غرفته ليذهب لغرفة آيو
كآن متردد جدآآ وقلق بنفس الوقت
آستجمع قوآه وطرق باب غرفة آييو

نفس الوقت كانت آيو تبكي لكنهآ توقفت عن البكاء عندما سمعت صوت الباب
وبصوت منخفض : من !
دي آو بهدوء : انه انا
وقفت آييو ومسحت دموعهآآ فورآ وفتحت الباب : ..
دي آو بتردد : هل آستطيع الدخول ! ﻵ آريد والدي و والدتي ان يسمعاني
آييو آبتعدت عن الباب وبهدوء : آدخل

دخل دي آو الغرفة وآقفل الباب وكان واقف امام الباب
وآيو امامه !
دي آو بتردد : هل انتي بخير ؟
آييو بحزن : نعم لكن سونقيو اوبا آظنه ليس بخير
دي آو يحاول ان ﻻ يغضب : لم آتي لأسأل عن سونقيو
آييو بحزن : حسنآ
دي آو بتردد : آنا اسف كنت غاضب جدا
آييو : ……….
دي آو بتردد : وآيضا عندما صفعتك آسف حقا
آييو تحاول الابتسامة : ﻵ بأس فأنت اخي
دي آو : …….
آييو بجدية : لكن اريدك ان تعتذر لسونقيو ايضا
دي آو بقليل من الغضب : آييو انتي ﻵ تعرفي سونقيو على حقيقته لهذا تتصرفين هكذا
آييو بنفس النبرة : اوبا انا آعرفه منذ سنين طويلة
دي او بنفس النبرة : هل تعرفين اذا ماذا كان يعمل !
آييو بنفس النبرة : انه يعمل عدة اعمال ليجني المال ويرسله لوالده
دي آو بغضب : كان يعمل شيئا آخر قبل هذا
آييو بنفس النبرة : ماذا كان يعمل !
دي آو بتردد : آنه .. كآن ..

صمت ولم يستطيع اخبار آيو بذلك !
وصمتت ايو ايضا لتسمع ماذا كان يعمل سونقيو في الماضي
لكن والد آييو دخل الغرفة : آييو
آقتربت آيو منه وبإبتسامة عريضة : نعم والدي
والدهآ بتردد : هل تستطيعي ان تجلبي لي دوائي ! لقد نفذ الدواء
آييو بإبتسامة عريضة : بالطبع

خرجت آييو من المنزل مسرعة دون ان تأخذ جاكيتها مرة آخرى !
ذهبت للصيدليةة وقبل ان تدخل رأت ممير يأتي للصيدلية ايضا !
تجاهلته ودخلت وآخذت الدواء المطلوب !
وعندهآ دخل مير ايضا وكان يقف بجانب آييو ويحدق بهآ

الصيدلي : هذا الدواء
آدخلت ايو يديها في جيوبهآ لكنههآ نسيت ان تأخذ المال
نظرت الى مير الذي يحدق بهآ منذ دخوله ثم نظرت للصيدلي
الصيدلي بغرابة : هل حصل شيء !
آييو بإرتباك آقرب للإحراج : آوه سيدي لقد نسيت مالي .. هل استطيع ان آدفع ﻻحقا !
الصيدلي بإبتسامة : بالطبع تستطيعين

لكن فجأة آخرج مير المال ودفع عن آييو وبإبتسامة : آحتفظ بالباقي
آييو بدهشة آقرب للغضب : لم اطلب منك ان تدفع
آخذ مير الدواء وخرج من الصيدلية ..
آييو بإرتباك : حسنا انا سأذهب
الصيدلي بإبتسامة : آوصلي سلامي لوالدك

خرجت آييو من الصيدلية ورأت مير يمشي للأمام ببطىء
آقتربت منه وبغضب : يآآه
نظر مير لهآآ وبإبتسامة عريضة : لقد اتيتي
آييو تمد يدهآ وبغضب : اعطني الدواء
مير مآزح : انا من اشتريته
آييو بغضب : انا ﻻ آمزح
مير يضحك : وهل انا امزح ! لقد رأيتي بعينيك بأني دفعت المال
آييو بغضب : سأدفع مالك ﻻحقا
مير بمكر : آممم سأعطيكي الدواء لكن بالأول اخبريني جنس صديقتك
آييو بدهشة آقرب للغضب والغرابة : لماذا تريد ان تعرف جنسهآ !
مير يفكر : انا فقط من يسأل
آييو بسخرية : لن اخبرك اذهب واسألها
مير بإبتسامة عريضة : حسنآ اعطيني رقمهآ وعندها سأعطيكي الدواء
آييو بغضب : يافتى ﻻ تمزح معي انا غاضبة الان
مير يضحك : آسمي هوآ مير وصديقي آسمه تيمين
آييو بغضب آقرب للسخرية : آعلم بأسم صديقك الغبي ذاك
مير بغرابة : وكيف تعرفيه ! آآه صديقتك آخبرتك اليس كذلك
آييو بجدية : هل ستعطيني الدواء آو ﻻ
مير يضحك على تعابير آيو : ههههههههههههه حسنآ آعطيني رقمهآ
آييو بغضب : ﻵااااااا لن اعطيك
مير بعدم اهتمام : حسنآ سأرمي الدواء في شاحنة القمامة

* كآن هناك شاحنة قمامة يقف على الشارع امام الاشارة *
آخرجت ايو هاتفهآ على الفور وآعطته الرقم وبغضب : هيا اعطتني الدواء الان
مير بمكر : ماهوا جنسهآ
آيو بغضب آقرب للبكاء : لقد اعطيتك رقمها وقلت لي بأنك ستعطيني الدواء
مير يضحك : فقط جنسها وآعطيك الدواء
آييو تبكي : والدي مريض وآتيت لاحضر الدواء له لكنني نسيت المال وانت دفعته والان تغيضني من اجل جنس صديقتي .. آي نوع من الانسان انت والدي في المنزل ينتظرني ليتناول الدواء وينام
مير بدهششة : آوه لقد كنت امزح معك قليلا
آخذت آييو الدواء من يده وهيا تبكي : آنت حقا سيء

آخذت الدواء وذهبت للمنزل وهيا تركض ..
مير بدهشةة آقرب للحزن : كنت آمازحها حقا لماذا هيا هكذا كالطفلة
ـــــــــ
كآنت بورآ عائدة لمنزلهآ بعد ان خرجت من العمل ..
لكن آتصل بهآ والدهآ

كانت بورآ مترددة هل تجيب ام ﻻ لكنهآ اجابت : مرحبا
والدهآ بصوت حزين : آبنتي
بورآ بغرابة : مابه صوتك يا ابي !
والدهآ ( بصوت وكأنه مريض ) : آنا مريض والان انا في المستشفى ويقولو بأنني سأموت واريد رؤيتك قبل ان اموت
بورآ بخوف آقرب للبكآء : آين انت !

آقفلت الخط بعد آن اخبرهآ بعنوان المستشفى
وذهبت وآوقفت سيارة آجرة وذهبت للعنوآن

وصلت للمستشفى وكآنت تبحث عن اسم والدهآ بين الغرف !
وصلت للغرفة ورأت آسم والدهآ وكانت مترددة بالدخول
لكنهآ استجمعت قوآها ودخلت
ورأت والدهآ ﻵول مرة بعد مدة طويلة مما يقارب سنة !

جلست بجآنبهه وبخوف : آبي
فتح عينيه والدهآ ببطىء والتفت اليهآ وبصوت يرتجفف : آآه بورآ لقد آصبحتي جميله
بورآ تحاول ان ﻵ تبكي : آبي كيف انتهى الامر بك هكذآ
والدهآ ( تسقط دموعه ) : بسبب الكحول كما تعلمين بأنني طلقت والدتك بسبب الكحول .. آنا اسف بورآ
بورآ تمسك يد والدهآ وتبكي : ……
والدهآ يبكي : اين والدتك ! الم تأتي معك
بورآ بحزن : سأتصل بهآ الان
والدهآ : ارجوكما سامحاني

وقفت بورآ وخرجت من الغفة وآتصلت بوالدتهآ لكنها لم تجيب آتصلت بهآ مرارا وتكرارا لكنهآ ﻵ تجيب
دخلت للغرفة ..
والدهآ : هل ستأتي !
جلست بورآ بجانب والدهآ وآخرجت بعضا من الهواء : نعم آنها آتية
والدهآ يتنفس بقوة : آخبريهآ بأنني آسف وآن تسامحني
بورآ بخوف : ابي ! ماذا بك ! آبي !

ضغطت الزر الذي فوق السرير لتطلب مساعدة الاطباء !
وبالففعل وصلوا الاطباء والممرضات للغرفة وآخرجوا بورآ من الغرفة وجعلوهآ تنتظر بالخارج

كآنت بورآ تبكي وتتصل بوالدتهآ لكنهآ ﻵ تجيب ..
ودخلت للبرنامج ” كاكاو تالك ” وارسلك رسالة

( آمي آرجوكي آجيبي اريد التحدث معك بشأن والدي )
آنتظرت جوآب من والدتهآ لكنهآ لم تجيب !
وبعد آنتظار خرج الطبيب وهوا مطأطأ الرأس !
وقفت بورآ وبخوف : هل والدي بخير ! ماذا حصل له
الطبيب بحزن : والدك .. كآن هذآ آخر يوم في حياته
بورآ بصدمة : مـ مآذا !! هل تمزح ! هوا كان بخير قبل فترة
الطبيب بحزن : كان هنا منذ 7 آشهر كان لديه مرض خبيث من الكحول وايامه كانت معدودة واليوم هوا آخر يوم له
جلست بورآ على الكرسي بصدمة ودموعهآ ﻻ تتوقف عن النزول !

ذهب الطبيب بعد آن جعل احدى الممرضات تجلس بجانبهآ لكي ﻵتفعل بورآ شيئا خاطىء كالانتحار مثلا !
بدأت بورآ تتذكر طفولتهآ و والدهآ وايضا الايام اللذي كان والدهآ يتشاجر مع والدتهآ وهوا في حالة سكر
” هل مآت والدي ! هل حقا حقا مآت ! لكن كيف ! ولماذا لم يخبرني بمرضه ! الست ابنته الوحيده ! اليس هوآ والدي ! “
هذا ماكانت تفكر به بورآ وهيا تبكي لكن الصدمة الكبرى هيآآ !
انهآ سمعت صوت والدتهآآ في المستشفى وهيا تضحك !!
التفتت ليسارهآ ورأت والدتهآ !! لكن من اللذي بجانبهآ !!

ـــــــــ
وآنتهى الباآرت ^^
كومآآوآآ للي علقو بالبارت السابق ♥ ♥ +









ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://instagram.com/bdw0r
Ťħę Nĕw ĆŁàssić‎‏
صاحبة الموقع
صاحبة الموقع
avatar

انثى

تاريخ الميلاد : 12/10/2001
العمر : 15
!



الاغنية المفضلة : ♥️

الميزان عدد المساهمات : 7847
نقاط : 3373541
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/08/2013
الموقع : قلب راب مونستري~♥!
العمل/الترفيه : مصممهه.!♥ طالبة اعدادي ~!
المزاج : нαρρу

مُساهمةموضوع: رد: روآية ” صغيرتي ” p/5 ..~   الإثنين ديسمبر 09, 2013 11:42 pm

ana 3ajabetni hadi riwaya 3anjad hilwa komaw 3am entezer P/6


? Do you know that you have pretty legs

I know that staring is losing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://koreahere.alhamuntada.com
 
روآية ” صغيرتي ” p/5 ..~
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبضات كوريا :: تسلية :: قسم القصص و الروايات-
انتقل الى: