نبضات كوريا


عالم كوريا تجده هنا من اخبار و معلومات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة: صديقي المفضل شاذ ( الجزء #1 )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ťħę Nĕw ĆŁàssić‎‏
صاحبة الموقع
صاحبة الموقع
avatar

انثى

تاريخ الميلاد : 12/10/2001
العمر : 15
!



الاغنية المفضلة : ♥️

الميزان عدد المساهمات : 7847
نقاط : 3373541
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/08/2013
الموقع : قلب راب مونستري~♥!
العمل/الترفيه : مصممهه.!♥ طالبة اعدادي ~!
المزاج : нαρρу

مُساهمةموضوع: قصة: صديقي المفضل شاذ ( الجزء #1 )    الثلاثاء مارس 18, 2014 6:46 am



اسم القصة بالإنجليزي \ my best friend is gay
اسم القصة بالعربي \ صديقي المفضل شاذ .
نوع القصة \ رومانسي – كوميدي .
عدد الاجزاء \ 2 وما فوق .
الكاتبة \ jujee29 ( أنا ).
ابطال القصة \ جي مين , مير .
ملاحظة : الحديث بين “…” حوار بين شخصين.
كلمة ( p.o.v ) حديث وتفكير الشخص في نفسه .
إذا وضعت “…-” في نهاية الجملة فأن الشخص المتحدث قد تمت مقاطعته.





______________

[ جي مين p.o.v ]

في يوم ٢١ اكتوبر ، التقيت بأحد الفتية . فتى يعمل في المحل ذاته الذي اعمل به ، محل لبيع الوجبات السريعة . مدة طويلة قد قضت وانا اعمل في هذا المحل ، المدير يثق بي ، لقد كنت مثل الرئيسة فوق الجميع بسبب مدتي الطويلة لذا العمل هنا وخبرتي ، ولأنني الاكبر سنا فلقد كان الجميع يستمع لكل كلمة اقولها ويحترمونني فأنا الاوني والنونا هنا . حتى اتى احد الفتية ، ليس صغيراً مثل بقية العاملين لكي افرض سلطتي عليه كنونا، لقد كان اكبر مني بسنة واحدة فقط ، انا في٢٣ من عمري والجميع اصغر سنا مني ، لذا اصبح هو الفتى الاكبر بيننا .
لم اكن اتحدث معه بودية كثيراً ، كان احمقاً . امسكت به عدة مرات يأكل الوجبات التي نعدها لزبائن خفية .
كان يثير جنون الجميع ، لم يستطع اي واحد من الصغار الحمقى اخبار المدير ، لأن ذلك الفتى كان وسيماً ولا يريدون التخلي عن رؤية فتى جميل كل صباح ومساء ، لقد كانت مثل الهدية بالنسبة لهم .

ذلك الفتى الوسيم الذي يدعى ‘ مير ‘

لقد بدأ كل شيء بيننا عندما صرخت وانفعلت للمرة الاولى عليه امام العاملين ، كنا على وشك الاغلاق لكنه كان يقلي بعض البطاطا ليأكلها مجاناً ، كان يضحك بينما اصرخ عليه .

” يا ! الن تتوقف عن فعل هذا ؟ مير ! ان لم تتوقف حقاً سوف اخبر المدير ! ” كنت جادة حقاً

” نونا توقفي عن ازعاجه “
” اوني دعيه يأكل ، انهُ حقاً جائع “

بدأ الجميع بالدفاع عنه مما جعلني امسك رأسي بغير تصديق ، لقد كان يستمر بالقلي بينما ينظر الي ويبتسم على وقوف الجميع بصفه .

” انت حقاً شيء مزعج ، لماذا تستمر بفعل هذه الاشياء الطفولية ” تمتمت وانا اخذ حقيبتي بقوة .

” اغلقوا المحل بعد ان ينتهي ، ان حدث شيء ما سوف اخبر المدير وستطردون جميعاً ” قلتها بغضب قبل ان اخرج .

خرجت ولكنني انتبهت لشخص يتبعني ، التفت بسرعة لأتفاجأ بمير يركض نحوي
” جي مين-آه ، انتظري ” قالها لي .

” مير ؟ مالذي تفعله ! “
” لقد فقدت شهيتي ” قالها وهو يحكُ رأسه .
” لقد عبثت بالزيت والبطاطا الجديدة التي اشتريناها ثم تقول فقدت شههيتك ؟ انت تريد قتلي حقاً !!! ” قلتها وانا اقترب منه بغضب .

” يا يا هدئي من روعك ، لقد اخبرتهم بأن يأكلوها من اجلي ، لقد وعدوني بإغلاق المحل بالفعل .. ” قالها وهو يشير الي لكي اهدأ .
صمت وحدقت به بهدوء ، انا حقاً غاضبة لأفعاله الطائشة . لا اريد ان اكون وقحة واصرخ على شخص اكبر سناً مني وهو يطلب مني الهدوء لكي نتناقش بلطف .

” انا خائف جدا على اعصابك ، سوف تنفجر في يوم من الايام ، لديك مزاج حاد بالفعل .” قالها وهو يضحك بخفة .

تنهدت ثم بعثرت شعري ” انا لست فتاة ذات مزاج حاد ، لقد كنتُ لطيفة جداً حتى اتيت الى المحل .. “
” اوه ارى ذلك ~ ” قالها وهو يتبعني نحو احدى محلات الموارد الغذائية .
” لا تسخر سيد مير ” قلتها له بعبوس وانا ادخل الى داخل المحل .

مشيت بشكل مستقيم نحو البراد الذي يحمل الكثير من علب البيرة . مير لا زال يتبعني لذا رفعت حاجبي له وانا ااخذ كمية كبيرة من البيرة .

” لماذا لا تزال هنا ؟ ” قلتها له وانا اشاهده يساعدني في حمل نصف العلب .
” هل تشربين كل هذا ؟ “
” اليس لديك منزل ؟ “
” هل ستشاركين شخصا ما ؟ “
” لماذا لا تزال هنا ؟ “
” همم انتِ تبدين من النوع المحب للبيرة “
” يا انا حقا اسألك ! لماذا تجاوب على اسألتي بأسألة اخرى ؟ ” قلتها للأحمق الذي لا يزال يبتسم بينما يذهب للمحاسب وحده.

” يا ” قلتها له وانا الحق به .

وضعت البيرة خاصتي بجانب المجموعة الاخرى لكي اخرج المال . لكن مير مد يدهُ بسرعة وهو يُعطي المحاسب المال المحدد لهذه الكمية .

” لا يجب عليك فعل هذا ” تمتمت وانا احاول استرداد ماله لكي ادفع من مالي الخاص ، اوقف يدي وارجعها بلطف ” جي مين-آه ، انها هدية صغيرة جداً مني بسبب اللعب بمزاجك ، وايضاً يمكنني الشرب معك ” قالها بضحكة وهو يأخذ الكيس من يد الرجل .

امأت بخفة ولم اقل شيئاً ، هو احمق ولكنهُ لطيف .

” انت لم تجب على اسألتي سابقاً ” قلتها له بهدوء وانا افتح علبة البيرة ، كنت استمع لحديثه بينما ابتلع الكثير والكثير من هذا الشيء الرائع الذي يجعلني في مزاج جيد جداً .

” امم ، لقد طردت من المنزل . ” قالها ببساطة وهو يفتح علبة البيرة خاصته .
” تستحق ذلك ، اشعر بالاسف على عائلتك “
” وااخ ~ ان الدونقسينق حقا شريرة ” قالها وهو يدفعني بخفة .

اكملت شرابي وانا اتجه معه نحو الطريق الى شقتي . من المفترض ان اعيش لوحدي في الشقة لمدة ما يقارب سنتان ، بسبب عمل والدّي اللذان انتقلا الى طوكيو . لم يكونا على علاقة جيدة معي لذلك لم اكن اتواصل كثيرا معهم . انا ااكل جيداً و انام واعمل ، واحصل على المال ايضاً . اذاً انا بالتأكيد بخير !

سمعت تنهد مير بجانبي حالما وقفت امام الشقة . ” لديك شقة خاصة بك ، وانا الاكبر سناً لا ازال اعيش في منزل وقد طردت منه ” قالها بأسف على حاله .
” الاكبر سناً دوماً حمقى ” قلتها له وانا اخرج لساني قبل ان افتح باب الشقة .

دخلت لكنني تعجبت من مير الذي تبعتي الى الداخل ” ماذا الآن ؟! “
” الم اقل بأنني سإشرب البيرة معك ؟ ” قالها ببساطة وهو يرفع يداه .

لم اجب لذا قال بسرعة ” سأشرب وسأخرج بعدها بسرعة “

تنهدت وقلت ” ادخل ” كان صوتي مليئاً بالضجر .

” مرتبة ” كلمة واحدة خرجت من فمه حالما رأى المكان .
” لا تسرح بخيالك بعيداً ، لست انا من ينظف المكان ، عشيقي هو من يهتم به “

نظر لي بسرعه وتعجب ” عشيقك ؟! “
” نعم ” اجبت بغرابة وانا انظر اليه
” اذا لماذا ادخلتني الى المكان ؟ الن يغضب عشيقك ؟ “
” الم تقل بأنك ستشرب ثم ستخرج ؟ لا بأس اذاً ، فهو سيعود بالغد على كل حال ” قلتها وانا اجلس على الاريكة بإرهاق بينما افتح علبة اخرى .

كان مير صامتاً ويحدق بالعلبة التي بيده .
مما جعل نظري يهبط ببطء نحوه ، مالذي يحدث معه . هل ربما يواجه مشاكل بعائلته حقا وقد سخرت منه ؟

” اتعلم ، اذا تشعر بعدم الارتياح من شيء ، يمكنك البوح لي .. سأكون صديقتك ” قلتها وانا انظر لردة فعله بطرف عيني .

اغمض عيناه ثم ابتسم ابتسامته البلهاء واللطيفة مرة اخرى .

” حسناً ، انتِ الصديقة رقم ١ اذاً ” قالها وهو يلتفت نحوي .

ضحكت بخفة ” بهذه السرعة ؟ ورقم ١ ايضاً ؟ حسنا حسنا لا بأس “

” هل يمكنني البوح الآن ؟ ” قالها وهو يقترب اكثر الي لكي يعتدل بجلسته ويقابلني تماماً .

لماذا هذا الاحمق يقترب فجأة هكذا ، اشعر بعدم الارتياح قليلاً .

” اوه ، يمكنك “

ابتسم ثم رفع رأسه الذي كان مخفض سابقاً
” جي مين-آه ، لقد اخبرتك بطردي مسبقاً ، صحيح ؟ “
” نعم “
” الا تستطيعين تخمين ما هو سبب طردي ؟ ” قالها بجدية وهو ينظر نحو عيناي .

هززتي رأسي بخفة وقلت ” فتاة ؟ او ربما السرقة ؟ لا تخبرني بأنك كسرت سيارة والدك الجديدة ؟ ” قلتها بشفقة .

ولكنه اجابني ببساطة ” لقد طردت لأنني شاذ .. “

صغر حجم عيناي ثم كبر لكنني ابتلعت ريقي ثم تحمحمت وقلت بسرعه ” اوه ، فقط ؟ “
لم يكن وكأنما ‘فقط’ ؟ ولكنني كنت مصدومة قليلاً .

هو لا يبدوا شاذاً على الاطلاق ! مير ، يبدو احد الفتيان اللعوبين الذي يعشق الفتيات . وااخ ان يكون شاذاً شيء غريب .

اشعر بالجو الغريب الآن ، اذاً .. طُرد لأنهُ شاذ ؟

” هل ترين بأن هذا ظلم ؟ ام بأنهم محقين ؟ ” قالها وهو يحدق بي حتى عندما ابتعد قليلاً .

” امم اسمع مير .. ربما يبدوا شيئاً جديداً علي واعتبره ، اعني لا اتوافق مع ، كيف اصيغها .. انا لا اكره الشواذ حقاً ، انها بالتأكيد حياتك ، لا شأن لي ، ربما هم كانوا فقط مصدومين لمعرفة الخبر ؟ ” قلتها بتردد ، لم اجد اجابة جيدة .

قال بصراحة ” ليس خبراً ، هم يعلمون ذلك مسبقاً ، ولكن هم طردوني لإحضاري احد الفتية للمنزل “

” ب-بو ؟! ” قلتها بهمس مصدوم .

تمالكي نفسك جو مين ، ربما يبدو هذا شيء جديد وم-مقرف . لكن ، لكن ربما هو معتاد على حياته هكذا ، ان اريته هذا الوجه ، سوف تجرحينه !
لقد قال بالفعل بأني الصديقة رقم ١ له ، اليس كذلك ؟

كان مخفضاً لرأسه بينما يعبث بأصابعه .

اقتربت قليلاً ثم امسكت بيده برقه شعرت بنظره الذي تحول بسرعه نحوي .
” لا تقلق مير ، اذا كُنت تشعر بالضيق من هذا الامر ، يمكنك الوثوق بي .. ” قلتها بإبتسامة
” لكين كيف جي مين-آه ؟ ” قالها بهمس .
” تستطيع البقاء بشقتي حتى تنتهي الامور المعقدة في منزلك ” قلتها وانا اشد برفق على يده بتشجيع .

” شكراً جي مين-آه ، انا حقاً لن انسى صنيعك “
” لا شكر بين الاصدقاء ، صحيح ؟ ” قلتها مما جعله يعبث بشعري وابتسامة سعيدة تعلو وجهه .

ابتسمت ، عندما اردت الوقوف ، تفاجأت من شفاهه التي طبعت قبلة على خدي الايمن .

التفت بصدمة نحوه ” م-مير “
” لا تقلقي ، انها فقط قبلة شكر ، يجب ان تعتادي عليها ” قالها وهو يقبل خدي الايسر برقه .

” ا-اوه حسناً ” قلتها وانا ابتعد ” سأجهز لك مكاناً لتنام به ، وايضاً تحتاج البيرة اللذيذة هذه الى ان تنعم بالبرودة داخل البراد ” .

اماء بموافقة ولطف .

اوه مير ، شاذ ، وصديقي الجديد ، و يعمل معي ، وسيعيش معي ، ولديه عادة التقبيل التي يريدني ان اعتاد عليها ؟

ربما سيكون ذلك متعباً ؟ يجب ان تعتادي على الامور جو مين
ذلك الفتى الاكبر سناً هو صديقك الان
يجب ان تقدري اوضاعه الخاصه ومشاكله ولايجب ان تشعريه بعدم الراحة .

لديك طريق طريق طويل مع اول صديق شاذ جو مين ، لذا هوايتينغ ~
_ _ _

١- رأيكم بالجزء ؟
٢- مالذي سيحدث مع جو مين ومير ؟


? Do you know that you have pretty legs

I know that staring is losing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://koreahere.alhamuntada.com
ℓαѕτ ρяιηсε
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر

تاريخ الميلاد : 11/06/1994
العمر : 23
!
الاغنية المفضلة : Big Bang fantactic Baby
الجوزاء عدد المساهمات : 3739
نقاط : 363135
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/09/2013
الموقع : البيت
العمل/الترفيه : طالب جامعي
المزاج : كووووووولل على طول

مُساهمةموضوع: رد: قصة: صديقي المفضل شاذ ( الجزء #1 )    الأربعاء مارس 19, 2014 9:21 pm

واااااااااااو قصه كثييييييييييييييييير روعهههههههههه و كيووووووووووت ثانكيو



Just
say shh! Then everything will calm down
Everyone keeps nagging
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة: صديقي المفضل شاذ ( الجزء #1 )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبضات كوريا :: تسلية :: قسم القصص و الروايات-
انتقل الى: